• يوليو

    31

    2017
  • 415
  • 0
رؤية 2023

رؤية 2023

 لا شك أن مشروع (رؤية 2023)  واحد من أهم المشاريع الاقتصادية في القرن الحالي والذي سيساهم بشكل كبير في تغيير وجه تركيا الاقتصادي تحديدًا وجعلها دولة صاحبة قرار وسيادة في العالم. (رؤية 2023) هو مشروع لتنمية الاقتصاد التركي أعلن عنه الرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان أثناء حملته الانتخابية قبل فوزه برئاسة الجمهورية التركية، وأيضًا تم الإعلان عنه بعد فوزه في عام 2014.المشروع يتبناه الحزب الحاكم في تركيا وهو حزب العدالة والتنمية، ويهدف إلى تنمية الاقتصاد التركي من عِدة جوانب بحلول الاحتفال المائة على تأسيس الجمهورية التركية عام 2023 وأهمها:

الإقتصاد

  • الارتفاع بالاقتصاد التركي ليصل إلى قائمة أعلى 10 اقتصادات على مستوى العالم.
  • يصل الناتج المحلي الإجمالي إلى تريليون دولار بحلول عام 2014م.
  • يصل الناتج المحلي الإجمالي إلى 2 تريليون دولار بحلول عام 2023م.
  • رفع دخل المواطن إلى 25 ألف دولار أمريكي سنويًا.
  • خفض معدلات البطالة لتصل إلى نسبة 5%.
  • زيادة نسبة التجارة الخارجية لتصل إلى 500 مليار دولار سنويا.

الطاقة

  • الاستفادة من طاقة الرياح حتى 000 ميجا وات، و600 ميجا وات من الطاقة الحرارية الجوفية.
  • تقليل استهلاك الطاقة إلى 20 % عن مستويات عام 2010م من خلال تحسين الكفاءة.
  • تشغيل ثلاث محطات طاقة نووية.

السياحة

  • جذب 50 مليون سائح سنويًا.
  • زيادة عائد السياحة سنويًا إلى 50 مليار دولارٍ سنويًا.
  • جعل تركيا وجهة من أهم وجهات سياح العالم بل جعلها من أفضل 5 دول جاذبة للسياح.
  • النقل و المواصلات
  • إنشاء خطوط سكك حديد جديدة لتصل إلى 11 ألف كيلو متر.
  • انشاء المزيد من الطُرق المُزدوجة لتصل الى 15 الف كيلو متر.
  • الاهتمام بالموانئ خصوصا؛ بسبب موقع تركيا البحري المُتميز الذي يربط بين قارتي آسيا و أوروبا و أفريقيا عبر البحر المتوسط.
  • صناعة الطائات محليا و طائرات بدون طيار و اقمار صناعية.

الصحة

  • المُساهمة وتحسين نظام التأمين الصحي بنسبة 100%.
  • وصول عدد الأطباء إلى 210 لكل 100.000 شخص.
  • السياسة الخارجية
  • دخول تركيا إلى الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2023.
  • لعب دور أساسي في حل النزاعات والخلافات الإقليمية و العالمية
  • الدخول ضمن أقوى 10 اقتصادات في العالم بحلول 2023.
  • السعي لتحقيق التكامل الاقليمي عن طريق التعاون الامني و الاقتصادي.

بالتأكيد المشروع ضخم جدا ويحتاج إلى خِبرات وخِطط عظيمة للتنفيذ. لدى الدولة التركية القدرة على تنفيذ مشروع ضخم كهذا المشروع، و خاصة منذ وصول حزب العدالة والتنمية للحكم لأول مرة في عام 2002 والاختلاف واضح جدا قبل وبعد فترة حُكم الحزب. فبالفعل تم انجاز العديد من المشاريع المذكورة فقد حلت تركيا السنة الفائتة في المرتبة السادسة في جذب السياح, و قفزت باقتصاها الداخلي و الخارجي قفزة نوعية بالاضافة الى المحادثات الجدية التي تجريها مع الاتحاد الاوربي بشأن دخولها في الاتحاد الاوربي و منح مواطنيها ميزة الدخول بدون تأشيرة .

شروط نجاح المشروع بسيطة جدا ألا وهي (الاستقرار السياسي – سياسات اقتصادية مترابطة ومتوازنة –  والتوسع في التجارة والاقتصاد العالمي) وهي شروط متوفرة حتى الآن في تركيا.

شركة غواترو للشحن

شحن البضائع والطرود وفق أفضل معايير الجودة وبأسعار منافسة مع باقة خدمات متكاملة تتضمن فحص البضائع والتأكد من سلامتها من المصدر.

إتصل بنا الآن
أحدث المقالات
Guatro 2017 - Developed by Elbruz Technologies